الشرطة البوسنية تنزع اعلاما لتنظيم الدولة الاسلامية في قرية بشمال شرق البلاد

31

دهمت القوات الخاصة في الشرطة البوسنية منطقة في شمال شرق البلاد يوجد فيها متطرفون اسلاميون بعد ان نشرت الصحف المحلية صورا لاعلام لتنظيم الدولة الاسلامية مرفوعة على جدران بعض المنازل.

وقالت كريستينا جوزيك المتحدثة باسم القوات الخاصة في الشرطة المكلفة التصدي للارهاب، عندما وصلت قوات الامن “كانت اعلام تنظيم الدولة الاسلامية قد ازيلت عن الجدران”.

ونشرت محطة التلفزيون المحلية (اف تي في) مساء الاربعاء صورا تظهر اعلاما سوداء وبيضاء لتنظيم الدولة الاسلامية على سطح احد المنازل، مؤكدة أن هذه الصور التقطت في غورنيا ماوكا (شمال شرق).

وتقع هذه المنطقة النائية بالقرب من مدينة بريشكو. وكانت هذه المنطقة التي تسيطر عليها حركة وهابية محلية هدفا لعدة عمليات للشرطة خلال الاعوام الماضية.

وتعود اخر عملية واسعة النطاق في هذه المنطقة الى مطلع العام 2012 بعد “اعتداء ارهابي” نفذه عنصر من الحركة الاسلامية المحلية ضد سفارة الولايات المتحدة في ساراييفو بتشرين الاول/ اكتوبر 2011.

وشنت السلطات البوسنية نهاية العام 2014 عدة عمليات ضد عناصر من التنظيم الوهابي اسفرت عن اعتقال 26 شخصا يشتبه بانهم اعضاء في تنظيم الدولة الاسلامية او في تنظيمات جهادية اخرى في سوريا او في العراق او تم تجنيدهم كمجاهدين في البوسنة.

وقد ابقي مشتبه به واحد هو حسين بوسنيك المعروف باسم بلال والذي يعتبر احد قادة الاسلاميين المتطرفين في البوسنة، قيد الاعتقال ووجهت اليه تهمة “الارهاب”.

وبحسب تقديرات جهاز المخابرات البوسني التي نشرتها الصحف المحلية فان حوالى 150 بوسنيا يقاتلون حاليا في صفوف تنظيمات جهادية في العراق وسوريا وقد قتل منهم حوالى 20. وعاد حوالى 50 جهاديا آخرين إلى البوسنة

 

المصدر : ا ف ب  – القدس العربي