“الشرطة العسكرية”وفصائل بـ “الجيش الوطني” يعتقلون قيادي في تنظيم “الدولة الإسلامية” بعد قيامه بقتل عنصر في الشرطة بمدينة الباب شرقي حلب

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أحد أحياء مدينة الباب بريف حلب الشرقي، شهد اشتباكات بين قيادي في تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة و “الشرطة العسكرية” مدعومة بفصائل في “الجيش الوطني” من جهة أخرى
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القيادي تحصن ضمن أحد المنازل وقاوم عناصر الشرطة والفصائل، حيث تسببت الاشتباكات بإصابة اثنين من عناصر الشرطة ومقتل آخر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد أشار في مايو/أيار المنصرم، إلى أن الجهاز الأمني في الفيلق الثالث، اعتقل شاب من أهالي مدينة الباب بريف حلب، بتهمة الانتماء إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” و”يدعى (أ.س) علماً أن السلطات الأمنية للفصائل كان قد اعتقلته عدة مرات بذات التهمة.