“الشرطة العسكرية” الموالية لأنقرة تعتقل مواطنين اثنين من عفرين بتهم واهية

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بقيام دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” بتاريخ 9 مارس/آذار الجاري، باعتقال مواطن من أهالي قرية بلاليكو التابعة لناحية راجو، و اقتادته إلى أحد مقراتها الأمنية في مركز ناحية راجو، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.

 

وفي سياق متصل، أقدم حاجز يتبع لفرع “الأمن السياسي” يتمركز عند مدخل مدينة عفرين، على اعتقال مواطن من أهالي قرية قيبار بريف عفرين في أثناء توجهه إلى عمله في عفرين، بتهمة أداء واجب الدفاع الذاتي، إبان حكم الإدارة الذاتية على منطقة عفرين.

 

وفي التاسع من آذار/مارس الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى قيام دورية مشتركة بين الشرطة العسكرية والاستخبارات التركية بتاريخ 7 آذار الجاري على اعتقال شاب من أهالي قرية جقلان التابعة لناحية شيخ الحديد بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، بالإضافة إلى اعتقال والدته بذات التهمة.

كما أقدمت الشرطة العسكرية يوم أمس على اعتقال مواطن من أهالي قرية حمام التابعة لناحية جنديرس، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، ويتهمه الأهالي بالعمل مع الاستخبارات التركية وهو عضو في ما تسمى “رابطة المستقلين الكرد”.

وعلى صعيد متصل، أقدمت دورية تابعة للشرطة العسكرية خلال الأسبوع الجاري على اعتقال مواطن من أهالي ناحية شيخ الحديد، ومطالبته بدفع فدية مالية لقاء تسوية وضعه الأمني.

وفي خضم الحديث عن الانتهاكات بحق اهالي عفرين، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بقيام قيادي في فرقة الحمزة المسيطرة على قرية كفر زيت التابعة لناحية جنديرس، بالاعتداء بالضرب المبرح بواسطة العصي على مواطنين اثنين من أهالي القرية وتوجيه لهما الشتائم أمام أهالي القرية والتهديد بالاعتداء عليهما دون معرفة الأسباب.