الشرطة العسكرية الموالية لأنقرة تعتقل ثلاثة مواطنين بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة بريف حلب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن حاجز يتبع إلى فصيل الجبهة الشامية يقع عند مدخل مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، عمد إلى اعتقال مواطن من أهالي كاوندا التابعة لناحية راجو بريف عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وذلك أثناء توجهه إلى مدينة اعزاز.
على صعيد متصل، أقدمت دورية مشتركة بين الشرطة العسكرية والاستخبارات التركية بتاريخ 28 مارس/آذار الفائت، على مداهمة قرية موساكو التابعة لناحية راجو، واعتقال مواطنين أثنين بتهمة المشاركة في تشييع عسكريين من وحدات حماية الشعب، إبان سيطرة الإدارة الذاتية على مدينة عفرين.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أفادوا بتاريخ 5 أبريل/نيسان الجاري ، بقيام دورية تابعة للشرطة العسكرية خلال الأيام القليلة الفائتة، على اعتقال مواطنين اثنين من أهالي قرية “مامالا” التابعة لناحية راجو في ريف عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليهما.

وطالب العناصر ذويهم بدفع مبالغ مالية لإطلاق سراحهما.
وفي السياق ذاته، أطلقت الشرطة العسكرية سراح مواطن كان قد اعتقل بتهمة الإتجار بالمواد المخدرة والأسلحة الحربية، وهو من مهجري محافظة حلب لقاء فدية مالية مقدارها 2000 دولار أمريكي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد