“الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا تعتقل مواطنين من عفرين شمال غربي حلب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا بتاريخ 17 فبراير الجاري باعتقال مواطن من أهالي عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، بالإضافة إلى اعتقال مواطن آخر من أهالي ناحية راجو بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان حكم “الإدارة الذاتية” لمدينة عفرين والنواحي التابعة لها.

وفي 17 فبراير/شباط، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن دورية تابعة للشرطة العسكرية أقدمت على اعتقال مواطنين اثنين أحدهما من نازحي مدينة إدلب والآخر من حماة، في 15 شباط ، بتهمة العمل في التهريب.

على صعيد متصل، أقدم عناصر حاجز يتبع للأمن السياسي على اعتقال مواطن من أهالي قرية كيلا في ناحية بلبل، في 12 شباط/فبراير الجاري، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وتحصيل فدية مالية.

وفي خضم الحديث عن الانتهاكات بحق اهالي عفرين، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المحكمة العسكرية في مدينة عفرين، أفرجت عن أربعة معتقلين بتهم مختلفة وذلك بعد دفع كل واحد منهم فدية مالية تراوحت ما بين 4- 6 آلاف ليرة تركية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد