الشرطة العسكرية تعتقل شابين رحلتهما السلطات التركية وتطالب بفدية مالية ضمن مناطق “درع الفرات”

1٬170

محافظة حلب: أقدم عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية خلال الأيام القليلة الفائتة على اعتقال شابين اثنين أحدهما من محافظة حلب والآخر من محافظة درعا، بعد أن جرى ترحيلهما من قبل السلطات التركية عبر معبر باب السلامة الحدودي بين سوريا وتركيا، دون توجيه أي تهمة لهما، في مدينة إعزاز شمال حلب ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها “درع الفرات”.
وطالب عناصر الشرطة العسكرية من ذوي الشابين دفع إتاوة مالية قدرها 1500 ليرة تركية مقابل إطلاق سراحهما.

وتستمر القوات التركية والفصائل الموالية لها ارتكاب الانتهاكات ضمن مناطق سيطرتها من اعتداء على المواطنين وسلب ممتلكاتهم وقطع أشجارهم تحت ذرائع مختلفة وبغية تحصيل المال.
وأشار المرصد السوري يوم أمس إلى أن عناصر في فصيل “عاصفة الشمال” الموالي لتركيا في قرية يازي باغ بريف إعزاز شمالي حلب، اعتدوا على أفراد عائلة وهم مواطن ووالدته وابنه، بالضرب المبرح، مما أدى لإصابتهم بجروح بليغة، أثناء استلامهم مساعدات مقدمة من إحدى المنظمات، وتم نقلهم إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.