“الشرطة العسكرية” رفقة الاستخبارات التركية تعتقل مواطن عاد حديثًا من لبنان إلى عفرين و”الجبهة الشامية” تطلق سراح مواطن مقابل فدية مالية

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام دورية مشتركة بين “الشرطة العسكرية” والاستخبارات التركية بتاريخ 10 يناير /كانون الثاني الجاري باعتقال مواطن من أهالي قرية “رمضانا” ويقيم في ناحية جنديرس بريف عفرين، بعد أن عاد حديثًا من لبنان إلى عفرين، في حين أقدمت “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا، على اعتقال صاحب معصرة زيت زيتون من أهالي قرية “مستكا” بناحية شيخ الحديد، لتقوم بالافراج عنه لاحقاً بعد دفعه فدية مالية، وفي سياق متصل، أفرج فصيل “الجبهة الشامية” عن مواطن من أهالي قرية “ترندة” بريف عفرين، لقاء فدية مالية قدرها 2000 دولار أمريكي.

وفي 29 يناير/كانون الثاني، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى قيام عناصر دورية مشتركة من “الشرطة العسكرية” وفصيل لواء الوقاص، في 27 يناير /كانون الثاني الجاري، باعتقال 4 مواطنين من أهالي قرية هكجة في ناحية جنديرس بريف عفرين، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” إبان حكمها لعفرين، بهدف تحصيل فدية مالية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد