“الشرطة المدنية” تعتقل 8 مدنيين من ناحية شيخ الحديد وتعتدي بالضرب المبرح على مواطنة

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام دورية تابعة لـ “الشرطة المدنية” بتنفيذ حملة دهم واعتقالات طالت 8 مدنيين بينهم نساء من أهالي قريتي هكجة ومرونيه التابعتين لناحية شيخ الحديد بريف عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية إبان حكمها لمنطقة عفرين.
وبحسب مصادر المرصد السوري، من بين المعتقلين سيدة تعرضت للتعذيب الجسدي من خلال الاعتداء عليها بالضرب المبرح في محاولة من قبل “الشرطة المدنية” للضغط على السيدة للاعتراف بالتهم الموجهة إليها بالقوة.

وفي الخامس عشر من مارس /آذار الجاري أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” في الثامن من آذار/مارس الحالي، باعتقال مواطن من أهالي قرية بابليت من مكان إقامته بمدينة عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية.
على صعيد متصل أقدم حاجز يتبع لـ “الشرطة العسكرية” متمركز على مدخل مدينة اعزاز خلال الأسبوع المنصرم على اعتقال ثلاثة مواطنين من أهالي ناحية معبطلي بريف عفرين، أثناء عودتهم إلى مدينة عفرين قادمين من مدينة حلب، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن غالبية عمليات الاعتقال التي تنفذها “الشرطة العسكرية” والفصائل الموالية لأنقرة في مناطق سيطرتها بريف حلب، يكون الهدف منها تحصيل مبالغ مالية من المعتقلين مقابل إطلاق سراحهم.