الشرطة النسائية التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” تتجول في أسواق الميادين، والتنظيم يعتقل مواطناً بتهمة تصوير مقراته في مدينة الرقة

علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في مدينة الميادين بريف دير الزور، أن “حسبة نسائية” تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، مكشوفة الوجوه، كانت تتجول يوم أمس في أسواق مدينة الميادين، التي يسيطر عليها التنظيم، وهنَّ يحملنَ بنادق آلية، حيث أوقفت الحسبة النسائية، مواطنة كانت ترتدي عباءة مطرزة بالخرز، وخاطبت إحدى عناصر الحسبة النسائية المواطنة، بلهجة مغاربية، “أنتِ تحتالينَ على الله وتظهرينَ زينة على لباسك”، ثم وجهت خطابها للجمع المتواجد هناك “أنتنَّ تدخلنَ مفاتناً على اللباس الشرعي”، كما شوهد عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، وهم يرافقون الحسبة النسائية، في جولتهنَّ على أسواق مدينة الميادين.

وعلى صعيد آخر، فقد أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” اعتقلوا رجلاً بتهمة “تصوير مقرات الدولة الإسلامية في مدينة الرقة”، وفي التفاصيل، فقد أبلغت المصادر المرصد، أن مواطناً كان يتواصل عبر شبكة التواصل الاجتماعي مع أحد أقربائه، وطلب منه الأخير تصوير حيِّه، فقام المواطن بتصوير الحي، حيث تزامن ذلك مع مرور إحدى عناصر الحسبة النسائية في مدينة الرقة، وقامت بإطلاق النار في الهواء، ليجتمع عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ويقتادوه إلى جهة مجهولة، متهمينه بتصوير مقار التنظيم، دون أن يعيروا اهتماماً لتبريرات المواطن.