الشرطة الهولندية تعتقل سوريا يشتبه بأنه مسؤول أمـ ـنـ ـي في “د ا عـ ـش”

اعتقلت السلطات الهولندية اليوم الثلاثاء مواطنا سوريا يشتبه في أنه كان قائدا أمنيا بتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين خلال الحرب الأهلية السورية.

وقال مكتب المدعي العام الوطني الهولندي في بيان له إن الرجل “يشتبه بمشاركته في جرائم الحرب التي ارتكبها تنظيم داعش في سوريا”.

وقال ممثلو الادعاء في بيان إن الرجل البالغ من العمر 37 عاما، والذي لم يكشف عن اسمه، اعتقل في قرية أركيل الصغيرة، التي تبعد حوالي 50 كيلومترا شرق مدينة روتردام الساحلية.

وأشار البيان إلى أن الرجل يعتقد أنه تولى منصبا “إداريا في جهاز الأمن التابع لتنظيم داعش في الفترة بين عامي 2015 و2018. وتولى لنحو عامين قبل ذلك نفس المنصب بـ”جبهة النصرة”. وقال ممثلو الادعاء إنه تولى المنصبين “في مخيم اليرموك للاجئين” جنوب العاصمة السورية دمشق.

وذكر ممثلو الادعاء أن المشتبه به تقدم بطلب لجوء في هولندا عام 2019 ثم استقر في وقت لاحق في أركيل. ومن المقرر أن يمثل أمام قاضي تحقيق في لاهاي يوم 20 فبراير.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تعتقل فيها السلطات الهولندية مشتبها بتورطهم في النزاع السوري. ففي العام الماضي أدانت محكمة هولندية شقيقين سوريين لتوليهما مناصب عليا في “جبهة النصرة” بين عامي 2011 و2014.

————————————————————————————————————————
المصدر: RT

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.