الشيوخ الفرنسى: المعارضة السورية تريد سلاحاً وليس تدخلاً خارجياً

قالت لجنة الشئون الخارجية والدفاع بمجلس الشيوخ الفرنسى، إن الائتلاف الوطنى السورى المعارض أبلغ أعضاء اللجنة أن المعارضة السورية تريد سلاحاً وليس تدخلاً خارجياً فى سوريا.

جاء ذلك فى بيان صحفى صادر أمس، عن اللجنة فى ختام لقاء مع وفد من الائتلاف يضم نائبى الرئيس جورج صبرا ورياض سيف بحضور منذر ماخوس سفير الائتلاف الوطنى السورى لدى باريس.

وأكدت لجنة الشئون الخارجية والدفاع بمجلس الشيوخ الفرنسى، أن وفد الائتلاف أعرب عن خيبة أمله إزاء الدعم “غير الكافٍ” من قبل المجتمع الدولى.. مشددا على ضرورة تلقى السلاح للتمكن من القتال بشكل فعال وهو الأمر غير المتوافر حاليا.

وأوضحت اللجنة أن وفد المعارضة السورية شدد على أنه لا يرغب فى تدخل خارجى فى سوريا،” وأن ما يطلبه السوريون هو الحق فى التسلح للدفاع عن النفس وإنهاء هذا الوضع الفظيع بأسرع وقت”.

وأشارت إلى أن وفد الائتلاف أكد أيضا على أن بدء المفاوضات للشروع فى العملية الانتقالية فى سوريا والتى ينبغى أن تؤدى إلى انتخابات حرة تتوقف على رحيل (الرئيس السورى) بشار الأسد “الذى لا يعترف الائتلاف بشرعيته”.
اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد