المرصد السوري لحقوق الانسان

الصواريخ الإسرائيلية دمرت مراكز عسكرية للميليشيات الإيرانية في مصياف غربي حماة

دمرت الضربات الإسرائيلية مستودعات ومراكز ضمن البحوث العلمية “معامل الدفاع” تتمركز فيها ميليشيات إيرانية، حيث استهدفت بعدة صواريخ إسرائيلية.

وفي سياق ذلك، رصد المرصد السوري توجه سيارات الإسعاف إلى المنطقة العسكرية، وسط معلومات مؤكدة عن وجود خسائر بشرية.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، أن القصف الإسرائيلي استهدف مراكز عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية ومستودعات ضمن “معامل الدفاع” غرب مدينة مصياف بريف حماة، والتي تتواجد فيها ميليشيات إيرانية من جنسيات سورية وغير سورية، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر حتى الآن.

يذكر أن منطقة مصياف يتواجد فيها مركزاً لتطوير صواريخ متوسطة المدى في قرية الزاوي ومعسكر الطلائع في قرية الشيخ غضبان بريف مصياف.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 4 يونيو/حزيران الفائت، قصفاً اسرائيلياً استهدف مستودعات عسكرية ضمن “معامل الدفاع” الواقعة في منطقة الزاوي بريف مصياف غربي حماة، الأمر الذي أدى لسقوط خسائر بشرية ومادية فادحة.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن 9 أشخاص على الأقل قتلوا بالقصف، هم 4 من الجنسية السورية لا يعلم فيما إذا كانوا من قوات النظام أو يعملون في صفوف القوات الإيرانية، و5 مجهولي الهوية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول