الضحية هي السيادة الوطنية المنتهكة من قبل إيران وإسرائيل..

مدير المرصد السوري: الضحية هي السيادة الوطنية المنتهكة من قبل إيران وإسرائيل.. والضحايا هم أبناء الشعب السوري من جنود وضباط.. لولا التنسيق الروسي-الإسرائيلي لما تمكنت إسرائيل من تنفيذ الضربات للأراضي السورية خلال الأعوام الفائتة.. روسيا تريد تحجيم النفوذ الإيراني داخل الأراضي السورية من خلال الصراع الإسرائيلي-الإيراني.. القوات الروسية على تنسيق مع إسرائيل وهي تعلم بوقوع الضربات قبل عشرات الدقائق ولاتخبر النظام لكي تحقق أهداف الضربات الإسرائيلية. منطقة الهنكارات التي تم استهدافها من قبل إسرائيل هي مستودعات لـ”حزب الله” اللبناني تقع جنوبي القاعدة الروسية بـ14 كيلومتر.. الهنكارات كانت تستخدم سابقا في تربية الحيوانات استثمرها أشخاص لبنانيين تابعين لـ”حزب الله” اللبناني وقبل أشهر كان يربي فيها أبقار ومواشي.. إسرائيل لديها عملاء داخل حزب الله والأراضي السورية وهذا ما يفسر ضرب تلك الأهداف.. شاهدنا انفجارات قوية دوت في المنطقة نتيجة الضربات الإسرائيلية المباغتة.. والمضادات الجوية التابعة للنظام لم تنطلق للتصدي لها مثلما كان يحدث أثناء القصف الإسرائيلي على دمشق وريفها