المرصد السوري لحقوق الانسان

الضربات الإسرائيلية تدمر مستودعات صواريخ وذخائر لحزب الله والمليشيات الموالية لإيران في منطقة الزبداني وتقتل وتجرح 6 من عناصر “الدفاع الجوي”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تفاصيل أوفى حول القصف الإسرائيلي على الأراضي السورية بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، ووفقاً لمصادر المرصد فقد تم تدمير مستودعات للصواريخ والذخائر تابعة لحزب الله اللبناني والمليشيات الموالية لإيران في منطقة “النبي هابيل” بريف الزبداني، بعد استهدافها بصواريخ إسرائيلية، حيث أن تلك المستودعات محفورة ضمن الجبل، وسط معلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى في صفوف تلك الميليشيات، وتتواجد في مرتفعات المنطقة مستودعات ذخائر وأسلحة لحزب الله والمليشيات الموالية لإيران بشكل كبير جداً، وتعد المنطقة نقطة تخزين يستخدمها حزب الله قبل نقل الأسلحة والذخائر إلى داخل الأراضي اللبنانية.

كما استهدفت الصواريخ الإسرائيلية كتيبة للدفاع الجوي تابعة للنظام السوري في المنطقة، أثناء محاولتها التصدي للقصف الإسرائيلي، الأمر الذي أدى إلى مقتل أحد عناصر الكتيبة وإصابة 5 آخرين منهم بجراح، بينهم اثنين بحالة حرجة.

يذكر أن القوات الروسية متواجدة على بعد مئات أمتار قليلة من القصف الإسرائيلي على منطقة الزبداني ومحيطها.

وكان المرصد السوري رصد قبل ساعات، انفجارات عنيفة ضربت منطقة الزبداني شمال غربي العاصمة دمشق، بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، ناجمة عن قصف إسرائيلي جديد على الأراضي السورية، حيث استهدفت الضربات الإسرائيلية مواقع وتمركزات لقوات حزب الله اللبناني في منطقة النبي هابيل بريف الزبداني وكتيبة للدفاع الجوي تتواجد في المنطقة، والتي حاولت التصدي للقصف الإسرائيلي، ما أدى لخسائر مادية مؤكدة بالإضافة لمعلومات عن خسائر بشرية.

ووثق المرصد السوري في 25 الشهر الجاري، خسائر بشرية ومادية، جراء الضربات الإسرائيلية الجديدة على الأراضي السورية بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، حيث دمرت الصواريخ الإسرائيلية القادمة من فوق الأراضي اللبنانية، مستودعات ومراكز لتصنيع صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى تابعة للمليشيات الإيرانية في منطقة البحوث العلمية “معامل الدفاع” ضمن منطقة الزاوية بريف مصياف، كما جرى استهداف مراكز ومواقع في معسكر الطلائع بمنطقة الشيخ غضبان بريف مصياف أيضاً، وخلفت الضربات تلك 6 قتلى من جنسيات غير سورية، لا يعلم حتى اللحظة فيما إذا كانوا من الحرس الثوري أم من الميليشيات الموالية لإيران، وسط معلومات عن قتلى من الجنسية السورية، يذكر أن تعداد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

يذكر أن منطقة مصياف يتواجد فيها مركزاً لتطوير صواريخ متوسطة المدى في قرية الزاوي ومعسكر الطلائع في قرية الشيخ غضبان بريف مصياف.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول