الضربات الجوية توقع المزيد من الشهداء في ريف الرقة الغربي

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي مناطق في قرية دبسي عفنان الواقعة في الريف الغربي للرقة، عند الضفاف الجنوبية لنهر الفرات، ما أسفر عن استشهاد مواطنتين اثنتين وسقوط عدد من الجرحى، وكانت طائرات التحالف الدولي نفذت اليوم مجزرة راح ضحيتها 16 شهيداً في قرية البارودة التي يسيطر عليها التنظيم على بعد نحو 15 كلم غرب الرقة وعلى بعد حوالي 22 كلم شرق الطبقة، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه وثق 16 شهيداً قضوا في المجزرة التي نفذتها طائرات تابعة للتحالف الدولي باستهدافها عند منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، لقرية البارودة والشهداء هم سيدة و5 من أطفالها ورجل وزوجته وابنتهما وشاب من عائلة واحدة، إضافة لرجل واثنين من زوجاته، ورجل آخر وزوجته ومواطنة أخرى، معظمهم من النازحين سابقاً من بلدة السخنة التي يسيطر عليها التنظيم في الريف الشرقي لحمص، والتي تعرضت لقصف مكثف من الطائرات الروسية وطائرات النظام الحربية والمروحية، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أعداد الشهداء لا تزال مرشحة للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، ووجود مفقودين.