الضربات الجوية والصاروخية تواصل استهدافها لليوم الثامن مناطق في محافظتي حماة وإدلب متسببة بمزيد من الدمار في البنى التحتية

28

سقطت عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض على أماكن في بلدة اللطامنة بالريف الشمالي لحماة، بينما نفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء أكثر من 10 غارات على ريف حماة الشرقي، حيث استهدفت خلالها مناطق في قصر بن وردان وطوال دباغين وسروج والمويلح الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما استشهد طفل متأثر بجراح أصيب بها جراء سقوط قذائف على مناطق في مدينة سلمية الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حماة الشرقي منذ عدة أيام، أيضاً نفذت طائرات حربية منذ ما بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء وحتى الآن غارات عدة على مناطق في الريف الإدلبي، حيث استهدفت أماكن في محيط قريتي النقير وترملا والأطراف الجنوبية لبلدة كفرنبل بالقطاع الجنوبي من محافظة إدلب، كما تعرضت أماكن في محيط قرية ترمانين بريف إدلب الشمالي عند الحدود مع لواء اسكندرون لقصف صاروخي، كذلك استهدفت الطائرات الحربية مشفى بأطراف بلدة كفرنبل، الأمر الذي تسبب بخروجه عن الخدمة دون معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية، حيث كان المشفى يتواجد فيه فريق مؤلفة من عدة مسعفين وأطباء لاستقبال الحالات الإسعافية، أيضاً قصفت قوات النظام أماكن في بلدة بداما وأماكن أخرى بريف مدينة جسر الشغور، فيما استشهد شخص متأثراً بجراح أصيب بها، جراء قصف جوي تعرضت له أماكن في بلدة بداما بريف جسر الشغور يوم أمس، ليرتفع إلى 42 على الأقل بينهم 12 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و7 مواطنات فوق سن الـ 18،عدد الشهداء الذين وثق المرصد السوري استشهادهم خلال الـ 24 ساعة الفائتة، جراء عشرات الغارات الجوية، التي طالت قرى وبلدات الكفير وبداما وعين الزرقا والقنيطرة والدانا وخان شيخون وجسر الشغور والسرمانية وحلوز والزعينية والبشيرية والشاتورية محمبل وقسطون والناجية والغسانية والعالية ومناطق أخرى في أرياف إدلب الجنوبية والشرقية والغربية والشمالية، أيضاً سقطت عدة صواريخ بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء على أماكن في بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.