المرصد السوري لحقوق الانسان

الطائرات الحربية الروسية تستهدف معسكراً تدريباً لهيئة  تحرير الشام قرب مدينة إدلب

 

نفذت الطائرات الحربية الروسية 4 غارات بصواريخ شديدة الانفجار، استهدفت الحرش الغربي لمدينة إدلب، وذلك بعد دقائق من استهداف المنطقة ذاتها بصاروخ نوع أرض-أرض، أطلق من قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
والجدير بالذكر أن عناصر هيئة تحرير الشام منعوا فرق الإنقاذ من دخول الموقع المستهدف، لعدم وجود خسائر بشرية وفقاً لمصادر أهلية.
وتخضع المنطقة لنفوذ هيئة تحرير الشام، وتعد هذه الأحراش معسكرات لتدريب المقاتلين، في حين أنها انسحبت المنطقة بعد الاستهدافات المتكررة سابقاً للمنطقة ذاتها.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، قبل ساعات، انفجاراً نتيجة سقوط صاروخ أرض-أرض، تبعه تناوب ثلاثة طائرات حربية روسية على استهداف المنطقة الغربية لمدينة إدلب قرب “السجن المركزي”.
كما نفذت المقاتلات الروسية غارات جوية، على محيط البارة واحسم ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مكثف مصدره قوات النظام البرية استهدفت بالقذائف الصاروخية، قُرى وبلدات سرجة وبينين ودير سنبل على الأطراف الشرقية لجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
وتعد هذه المرة الثالثة التي يستهدف الطيران الروسي جبل الزاوية خلال أقل من أسبوع، حيث رصد المرصد السوري الثلاثاء، 5 غارات على الأقل من قِبل الطائرات الروسية استهدفت محيط قرية بينين وشنان.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول