المرصد السوري لحقوق الانسان

الطائرات الحربية الروسية والسورية تدمر البنية التحتية وتخرج 4 مشافي ومركزين صحيين عن الخدمة خلال 6 أيام من التصعيد الجوي

لم تكتفي الطائرات الحربية الروسية والسورية بإلقاء حممها وصواريخها لقتل المدنيين القاطنين في المناطق الممتدة بين ريف اللاذقية الشمالي الشرقي وصولا إلى ريف حماة الشمالي الغربي، وتدمير منازلهم بل لاحقت الجرحى في المشافي والمراكز التي إلتجؤوا إليها لإسعافهم ، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف الطائرات الحربية الروسية ب3 غارات محيط مشفى أورينت في بلدة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي الغربي ما أسفر عن خروجه عن الخدمة ، وذلك عقب استهدافها مشفى نبض الحياة في بلدة حاس، وليرتفع عدد المشافي التي خرجت عن الخدمة منذ بداية التصعيد الأعنف على الإطلاق في الـ 30 من شهر نيسان إلى 4 مشافي هي مشفى الأورينت بكفرنبل ومشفى نبض الحياة في حاس ومشفى الـ 111 في قلعة المضيق ومشفى المغارة في بلدة اللطامنة، بالإضافة لمركزين صحيين في بلدتي كفرنبودة والهبيط

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول