الطائرات الحربية تصعد غاراتها على ريفي حلب الغربي والشمالي مع اندلاع اشتباكات عنيفة في شمال وغرب المدينة

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة تدور منذ صباح اليوم بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة الإسلامية من جانب آخر، على محاور في جبهتي الراشدين وجمعية الزهراء، ومحاور أخرى في الأطراف الغربية بمدينة حلب، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة في محيط منطقة الطامورة بالريف الشمالي لحلب، حيث تترافق الاشتباكات العنيفة مع قصف مكثف من قبل قوات النظام على محاور القتال، ومناطق أخرى قريبة منها، وسط استهدافات متبادلة بين طرفي الاشتباك، والتي تسببت في إعطاب عربة مدرعة لقوات النظام، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين.

الاشتباكات هذه ترافقت مع تصعيد الطائرات الحربية قصفها مستهدفة ريفي حلب الغربي والشمالي، حيث نفذت الطائرات الحربية عشرات الضربات الجوية مستهدفة بلدات ومناطق دارة عزة والأتارب وتل الكرامة وأورم الكبرى وقبتان الجبل والأتارب والمنصورة وخان العسل وكفرناها والفوج 46 حور بالريف الغربي لحلب، وعندان وحيان وتلة شويحنة بريفها الشمالي، وتسببت الغارات المكثفة في استشهاد 3 مواطنين على الأقل وإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة في بلدة دارة عزة، كذلك دارت بعد منتصف ليل الجمعة – السبت اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور قريتي مرعناز وكفرخاشر وبلدة مارع بريف حلب الشمالي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.