الطائرات الحربية تصعِّد استهدافها لريف حلب الشرقي مخلفة 26 شهيداً على الأقل وعشرات الجرحى خلال 48 ساعة

13

تواصل الطائرات الحربية تنفيذ ضرباتها مستهدفة ريف حلب الشرقي، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن الطائرات الحربية استهدفت خلال الـ 48 ساعة الفائتة بلدة مسكنة وقرى ومدن بريفها بأكثر من 60 ضربة جوية، حيث تركز القصف على المناطق التي لا يزال تنظيم “الدولة الإسلامية” يسيطر عليها.

وأكدت المصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الغارات استهدفت كل من بلدة مسكنة وقرى ومناطق السبع والمزرعة الثانية، أم حجرة، المسحة، عطيرة، جديعة، الطريفاوي، رسم فالح، العميرات، سمومة، الدبليو، سكة القطار، ومفرق الردة ومحيط مطار الجراح العسكري، بالإضافة لاستهدافها قرى وبلدات ومناطق أخرى يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشرقي لحلب.

هذه الغارات خلال الـ 48 ساعة المنصرمة، تسببت في وقوع خسائر بشرية كبيرة، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل قليل ما لا يقل عن 14 شخص بينهم 5 أطفال ومواطنات في غارات استهدفت قرية سم فالح أول، بالإضافة لإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، ليرتفع إلى 26 على الأقل بينهم 9 أطفال ومواطنات عدد الشهداء الذين قضوا خلال الـ 48 ساعة الفائتة، فيما لا يزال عددهم مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة.