الطائرات الحربية تغير مستهدفة مناطق في ريف حلب الجنوبي

22

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية صباح اليوم ضربات عدة على مناطق في الريف الجنوبي لحلب، حيث استهدفت محيط تل الضمان وقرى واقعة بمنطقة جبل الحص، ولا معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، فيما كانت قوات النظام قد قصفت بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء أماكن في قرية زيتان بالريف الجنوبي.

وكان نشر المرصد السوري أمس الأول الاثنين أن القيادي في هيئة تحرير الشام، والذي يشغل منصب القائد العام لقطاع جبل الحص في ريف حلب الجنوبي، والمعروف بلقب أبو عمارة الحصِّي، فارق الحياة، جراء استهدافه من قبل مسلحين مجهولين، وتحدثت المصادر عن أن القيادي استهدف بعبوة ناسفة، خلال تنقله في الريف الجنوبي لحلب، والذي يشهد منذ مطلع الشهر الفائت تشرين الثاني / نوفمبر، اشتباكات متفاوتة العنف مترافقة مع قصف جوي وقصف مدفعي وصاروخي يومي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، والفصائل المقاتلة والإسلامية وهيئة تحرير الشام، في حين أن القيادي في تحرير الشام، والذي اغتيل خلال الساعات الفائتة، كان نفذ في نهاية تشرين الثاني / نوفمبر الفائت من العام الجاري 2017، عملية إعدام بحق عنصر من المسلحين الموالين للنظام، حيث كانت وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور يظهر إعدام مقاتلين قالوا أنهم من جيش أسامة التابع لهيئة تحرير الشام، العامل في الريف الجنوبي لحلب، حيث أطلقوا النار على شخص قالوا أنه أسير من المسلحين الموالين للنظام، وأنهم “سيقيمون حد القصاص على هذا الكافر المرتد عدو الله، وهو أقل ما يكون في حقه القتل”، حيث أطلقوا النار عليه بشكل مكثف، ما أدى لمقتله على الفور، كما ورد شريط آخر للمرصد السوري لحقوق الإنسان يظهر فيه المقاتلون عند أسرهم للشخص الذي أعدموه، حيث قالوا أنهم أسروه في منطقة حجارة بريف حلب الجنوبي، ووجهوا له “أسئلة شرعية”، قبل أن يقتادوه إلى الإعدام لاحقاً