الطائرات الحربية تواصل تصعيدها على إدلب وريفها والمزيد من الغارات الجوية على ريف حلب الغربي

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية مساء اليوم 8 غارات على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن إصابة رجل وطفلته بجراح، بينما جددت طائرات حربية قصفها على أماكن في مدينة إدلب، كما تعرضت أماكن في أطراف بلدة كفرنبل وبلدة كفرسجنة لقصف من قبل الطيران الحربي، ما أسفر عن استشهاد شخص في كفرسجنة، ليرتفع إلى 48 شهيداً مدنياً جراء التصعيد الأخير من قبل طائرات حربية تابعة للنظام وأخرى يرجح أنها روسية بالإضافة لقصف قوات النظام على محافظة إدلب منذ الـ 15 من آذار / مارس الجاري وحتى اليوم الـ 21 من الشهر ذاته من العام 2017، والشهداء هم 20 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و17 مواطنة فوق سن الـ 18، بالإضافة لـ 11 شاب ورجل، كما أسفرت الضربات الجوية والمدفعية عن إصابة أكثر من 130 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإعاقات دائمة وبتر أطراف وإصابات بليغة، في حين لا يزال بعضهم بحالات خطرة، الأمر الذي يجعل من عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع، واستهدفت الغارات والضربات الجوية مدينة إدلب ومدينتي جسر الشغور وخان شيخون بريفي إدلب الجنوبي والغربي، ومناطق في قرية كفر عويد بجبل الزاوية في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، وأماكن أخرى في قرى وبلدات بالريف الإدلبي، ومن ضمن الشهداء عشرات المواطنين النازحين من ريفي حماة وحلب.

 

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت الاشتباكات في محور الزهراء غرب حلب، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، وسط استهدافات متبادلة بين الطرفين، دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة بابيص وجمعية الهادي بريف حلب الغربي، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أمس أن سرباً من الطائرات الحربية صعد من ضرباته الجوية مستهدفاً بشكل متزامن ومتتابع، مناطق في أرياف حلب الشمالية الغربية والغربية والجنوبية والشمالية، وبأطراف مدينة حلب الغربية، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام استهدفت مناطق في هذه الأرياف، حيث وثق المرصد السوري أكثر من 64 غارة استهدفت مناطق في قرى وبلدات كفر حلب وكفرناها ودارة عزة وعويجل وكفركرمين ومعارة الأتارب وإيكاردا وخان العسل وأورم الكبرى وأورم الصغرى بريف حلب الغربي، وضاحية الراشدين بأطراف مدينة حلب الغربية، وكفرحمرة وعندان ومنطقة القبر الانكليزي بريف حلب الشمالي والشمالي الغربي، وتل حدية وخان طومان والقراصي وخلصة بريف حلب الجنوبي، وأسفرت هذه الغارات المكثفة عن استشهاد سيدة وطفل في معارة الأتارب فيما أصيب آخرون بجراح في عدة مناطق تعرضت للقصف أمس، من ضمن المجموع للغارات أكثر من 32 غارة استهدفت قرية كفر حلب بالريف الغربي لحلب.