الطائرات الروسية استهدفت أطراف جبل الزاوية بثمانية غارات جوية وسط تصعيد القصف الصاروخي والمدفعي على المنطقة

ارتفع إلى ثمانية، تعداد الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلتين روسيتين على محيط قريتي مشون وبلشون في عمق جبل الزاوية باتجاه طريق الـ M4 الدولي، وسط تصعيد مستمر تشهده مناطق في جبل الزاوية من خلال استمرار قوات النظام باستهداف محيط بلدة مجدليا وحرش بينين وبينين ومحيط بلدة الفطرية في جبل الزاوية جنوبي إدلب بالقذائف الصاروخية والمدفعية، حيث أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل قليل إلى أن قصف صاروخي ومدفعي مكثف، نفذته قوات النظام، استهدف كامل قرى المحور الشرقي لجبل الزاوية وجبل الأربعين، من بينها قرى ومناطق “بينين وحرشها والرويحة ومجدليا ومنطف” بريف إدلب الجنوبي، كما نفذت مقاتلتين روسيتين 3 ضربات جوية على محيط قريتي مشون وبلشون في عمق جبل الزاوية باتجاه طريق الـ M4 الدولي، تزامن ذلك مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء جبل الزاوية وسهل الغاب وجبل الأكراد، كما شهد محور الكبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية قصف متبادل بقذائف الهاون بين فصائل الفتح المبين وقوات النظام،

وفي السادس من يوليو/تموز الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن مقاتلات الروسية نفذت 10 غارات جوية، استهدفت كل من الرويحة وشنان وسرجة وبينين وحرش بينين ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي.