الطائرات الروسية تستخدم مادة التيرميت الحارقة في استهدافها لحي بني زيد وقصف جوي مكثف على ريف حلب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور منذ ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت وحتى الآن اشتباكات عنيفة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور حي بني زيد، وسط قصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، وفتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على المناطق ذاتها، وقصف طائرات حربية بالصواريخ وبقنابل تزن نحو 500 كلغ وهي قنابل عنقودية حارقة من نوع “”RBK-500 ZAB 2.5 SM”” تحمل عشرات القنيبلات الصغيرة  من نوع ((AO 2.5 RTM)) محشوة بمادة “Thermite” الحارقة، حيث استهدفت هذه الصواريخ والقنيبلات، مناطق في حيي بستان الباشا وبني زيد شمال حلب، بالإضافة لاستهداف مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، بهذا النوع من القنابل ما تسبب باندلاع نيران في ممتلكات مواطنين، دون معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن، كذلك تدور منذ ما بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين الطرفين، في محيط مسجد الرسول الأعظم، بحي جمعية الزهراء ومنطقة الليرمون ومحيط حي الخالدية ومحور بستان القصر وسيف الدولة بمدينة حلب، وسط تقدم لقوات النظام في عدة نقاط في حي جمعية الزهراء ومنطقة المحالج بين منطقة الليرمون وحي الخالدية، ترافق مع قصف جوي وقصف من قبل قوات النظام، على مناطق الاشتباك، وخسائر بشرية في صفوف الطرفين، أيضاً قصفت طائرات حربية بعد منتصف ليل أمس، أماكن في منطقتي الملاح والليرمون وطريق الكاستيلو شمال حلب والراشدين الرابعة والخامسة غربي حلب، ترافق مع قصف من قبل قوات النظام على المناطق ذاتها، كذلك فتح الطيران الحربي بعد منتصف ليل أمس نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في حيي الفردوس والمشهد بحلب، فيما سقطت بعد منتصف ليل أمس عدة قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في احياء الخالدية والأعظمية وشارع النيل وضاحية الأسد ومشروع 3000 شقة في منطقة الحمدانية ومحيط ساحة سعد الله الجابري  بمدينة حلب، كذلك أصيبت مواطنة بعد منتصف ليل أمس إثر سقوط عدة رصاصات متفجرة على مناطق في حي الجميلية الخاضع لسيطرة قوات النظام، في حين قصفت طائرات حربية فجر اليوم بعشرات الغارات  مناطق في بلدات حريتان وحيان وكفرحمرة وقرية تل مصيبين ومناطق أخرى في ريف حلب الشمالي والشمالي الغربي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما استهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ تاو آلية لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في محيط بلدة الراعي بريف حلب الشمالي، ما أدى لإعطابها ترافق مع قصفها بقذائف الهاون تمركزات للتنظيم في قريتي اسنبل وحربل بريف حلب الشمالي.