الطائرات المروحية تخرج المشفى الأخير في ريف إدلب الجنوبي عن الخدمة .. ونحو 60 ضربة جوية تستهدف منطقة “خفض التصعيد”

61

دّمرت طائرات النظام المروحية مشفى “الروضة” في بلدة كفرنبل بعد استهدافه بالبراميل المتفجرة مساء اليوم، ما تسبب بخروجه عن الخدمة. ويعد المشفى هو الأخير في ريف إدلب الجنوبي، بعد قصف الطائرات الروسية مشفى “كيوان” قبل أيام، في حين ألقت الطائرات المروحية براميل متفجرة استهدفت كل من كفرنبل وحزارين ومشون وكنصفرة والفطيرة، حيث أخرجت عائلة على قيد الحياة بعد انتشالهم من تحت الأنقاض.

كما ألقت المروحيات براميل متفجرة على كل من الملاجة ومعرة الصين ومعرزيتا وأبلين وكرسعة والنقير وترملا وراس المعصرة وحزارين  ومعرزيتا والبارة في ريف إدلب، ومحور كبانة بريف اللاذقية الشمالي ليرتفع عدد البراميل المتفجرة إلى 38، في حين قصفت طائرات حربية روسية مناطق في ريف إدلب مستهدفة كل من أرمنايا ومعرة حرمة وركايا وكرسعا وأرينبة واطراف كفرنبل والشيخ مصطفى بريف إدلب، ليرتفع عدد الغارات التي استهدفت تلك المناطق منذ الصباح إلى 20، بينما قصفت قوات النظام البرية كل من سحال والبرج والبريصة والتح وتحتايا وبابولين وأم جلال وأم التينة بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، كما قصفت معرة حرمة وكفر سجنة والشيخ مصطفى وأرينبة جنوب إدلب، ومحاور في ريف اللاذقية، وقسطون والعنكاوي ومحيط القرقور والمشيك بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي ليرتفع عدد القذائف إلى 340.

وقصفت الفصائل الإسلامية بالمدفعية الثقيلة، مواقع لقوات النظام في قرية مدايا بريف إدلب الجنوبي، كما جرى إعطاب جرافة عسكرية لقوات النظام على محور خان طومان بريف حلب الجنوبي بعد استهدافها من قبل الفصائل، فيما قصفت قوات النظام محيط قرية ام عتبة وزمار بريف حلب الجنوبي.