الطائرات المروحية تستهدف بالبراميل المتفجرة عدة مناطق في قطاع إدلب الغربي

10

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت عمليات  القصف الجوي مستهدفة مناطق في الريف الإدلبي، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إلقاء الطائرات المروحية عدة براميل متفجرة ،على مناطق في محور مدينة جسر الشغور ومناطق في ريفها الغربي، ولم ترد أنباء عن إصابات، كما استهدفت الطائرات الحربية ب 4 غارات مناطق في قرية الفطيرة وبغارة أخرى مناطق في بلدة كرسعة الواقعتين في ريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة، إذ نشر المرصد السوري خلال الساعات الفائتة أنه تواصل الطائرات الحربية قصفها لمناطق في ريف إدلب مخلفة المزيد من الدمار والخسائر البشرية من شهداء وجرحى، هذا التصعيد الذي تزامن مع الذكرى السنوية الأولى لمجزرة الثلاثاء الأسود، التي جرت في مدينة خان شيخون بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، صبيحة يوم الـ 4 من نيسان / أبريل من العام الفائت 2017، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ صباح اليوم الخميس الـ 5 من نيسان / أبريل من العام الجاري 2018، تنفيذ الطائرات الحربية غارة على مناطق في قرية مرعند بريف جسر الشغور الغربي، ما تسبب باستشهاد مواطنة وإصابة 4 من أطفالها بجراح، كذلك قصفت الطائرات الحربية مناطق في الأطراف الغربية لبلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في حين قصفت قوات النظام مناطق في بلدة التمانعة، وأرض الزرزور، الواقعتين في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، في حين استهدفت الطائرات الحربية مناطق في قرى مرج الزهور وحلوز واشتبرق والشير ديبة وأطراف مدينة جسر الشغور، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، كما استهدفت الطائرات صباح اليوم مناطق في بلدة كفرنبل وقرى احسم وخربة حاس ودير سنبل وسفوهن في جبل الزاوية