الطائرات تقصف مرآباً للسيارات والآليات في مدينة الميادين في إطار تصعيدها للقصف على المدينة

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت صباح اليوم الجمعة الـ 14 من تموز / يوليو الجاري، مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، واستهدفت الغارات الثماني التي نفذتها الطائرات بالتزامن مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة، مرآب البلدية في المدينة، ما تسبب بتدمير سيارات كان معظمها معطلاً ومتوقفاً في المرآب


وكان المرصد السوري رصد أمس، دوي انفجارات عنيفة مدينة الميادين الواقعة في الريف الشرقي لمدينة دير الزور، بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، الـ 13 من تموز / يوليو من العام الجاري 2017، ناجمة عن طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، استهدفت المدينة بأربع غارات متتالية، واستهدفت الغارة الأولى ما تبقى من مبنى الأعلاف في مدينة الميادين، فيما استهدفت الغارة الثانية مبنى النادي ما تسبب بحرق آليات لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في حين استهدفت الغارة الثالثة خان الخلوف الذي يتخذه التنظيم كمرآب لآلياته وسياراته، ما تسبب في دمار عدة آليات وإعطاب أخرى، بينما استهدفت الغارة الرابعة حراقات للنفط في أطراف الميادين، ورصد نشطاء المرصد السوري انفجارات عنيفة هزت المدينة، ناجمة عن استخدام الطائرات الحربية لصواريخ ذات انفجار شديد.


وكان رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الثلاثاء، تصاعد حركة النزوح في محافظة دير الزور، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن مئات العائلات نزحت من مدينة الميادين والقرى والبلدات الواقعة في منطقة الشامية بجنوب نهر الفرات وغربه، نحو مناطق سورية أخرى، حيث علم المرصد السوري أن سبب النزوح بالإضافة لتصاعد قصف التحالف في الأسابيع الأخيرة، هو نتيجة تخوف المواطنين من قرب بدء هجوم قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، على محافظة دير الزور، كذلك جاء تصاعد النزوح نتيجة خيبة أمل المواطنين من عدم هجوم الفصائل المدعومة من قبل التحالف الدولي في البادية السورية على مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في المحافظة، ورصد نشطاء المرصد في الأيام الأخيرة نزوح مئات العوائل نحو محافظة الحسكة ومناطق سيطرة القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية المدعومة منها والعاملة ضمن عملية “درع الفرات” بريف حلب الشمالي الشرقي، كما كانت تعرضت مناطق في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي لقصف جوي، في الـ 10 من تموز الجاري، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت روسية أم تابعة للتحالف الدولي، نفذ صباح يوم الاثنين 3 غارات استهدفت المدينة، واستهدفت الغارة الاولى مدرسة زبيدة، فيما استهدفت الثانية مبنى دريم مول في شارع الكورنيش، بينما استهدفت الغارة الثالثة مرآباً لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وتسببت الغارتان، الأولى والثانية، في إصابة مواطنين بجراح، إضافة لإصابة أطفال ومواطنات من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تحليق طائرات استطلاع بالتزامن مع الطائرات التي قصفت المدينة