الطيران الحربي الروسي يستهدف مناطق نفوذ فصائل غرفة عمليات “نبع السلام” بصاروخ جو-جو

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن طيران حربي روسي عمد بعد منتصف ليل السبت-الأحد، إلى إطلاق صاروخ جو – جو في أجواء مناطق نفوذ فصائل غرفة عمليات “نبع السلام” بريف محافظة الحسكة، حيث حلق الطيران في أجواء مناطق نفوذ قسد في بداية الأمر وتحديداً بأجواء أبو رأسين (زركان)، قبل أن يحلق في أجواء مناطق الفصائل الموالية لأنقرة ويطلق صاروخ جو-جو. المرصد السوري أشار في 26 الشهر الجاري، إلى تنفيذ طائرة حربية روسية لغارة جوية بـ صاروخ جو-جو على محور تل أبيض بريف الرقة الشمالي.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن عدة طائرات حربية روسية أقلعت من قاعدة حميميم في ريف اللاذقية، وحلقت في أجواء ريفي الحسكة والرقة، قبل أن تنفذ إحداها الغارة، ويأتي ذلك، لليوم الثاني على التوالي.
وكان المرصد السوري قد أشار، إلى أن طائرة مجهولة الهوية استهدفت  بغارة جوية محيط بلدة المناجير جنوبي رأس العين “سري كانييه” ضمن مناطق “نبع السلام”حيث تتواجد نقطة تركية بعد منتصف ليلة الأربعاء – الخميس، دون أن تتمكن مصادر المرصد السوري إذا ما كانت طائرة حربية روسية أو تابعة لـ”التحالف الدولي”
كما نفذت طائرة حربية روسية 3 غارات محملة بـ 6 صواريخ جو-جو في أجواء منطقتي تل أبيض ورأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد