الطيران الروسي يستهدف منطقة “نبع السلام” بـ 6 صواريخ جو – جو وطائرة مجهولة تستهدف محيط نقطة تركية بريف رأس العين/سري كانيه

استهدفت طائرة مجهولة الهوية بغارة جوية محيط بلدة المناجير جنوبي رأس العين “سري كانييه” ضمن مناطق “نبع السلام”حيث تتواجد نقطة تركية بعد منتصف ليلة الأربعاء – الخميس ، دون أن تتمكن مصادر المرصد السوري إذا ما كانت طائرة حربية روسية أو تابعة لـ”التحالف الدولي”
كما نفذت طائرة حربية روسية 3 غارات محملة بـ 6 صواريخ جو-جو في أجواء منطقتي تل أبيض ورأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”
كما أفادت مصادر المرصد السوري، بأن منطقة “نبع السلام” والمناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، القريبة من خطوط المواجهة بأرياف حلب والحسكة والرقة، شهدت تحليقًا مكثفًا للمقاتلات الحربية مساء أمس الأربعاء وحتى فجر الخميس، دون معرفة هويتها
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن طائرة حربية روسية قصفت بـ 3 غارات صواريخ جو-جو، في أجواء منطقتي تل أبيض ورأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”.
ويأتي ذلك، بعد استقدام القوات التركية تعزيزات عسكرية إلى مناطق في شمال الرقة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس الأول وصول رتل عسكري يضم عشرات المدرعات للقوات الروسية إلى قاعدتهم في ناحية عين عيسى “عاصمة الإدارة الذاتية” شمالي الرقة
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن القوات الروسية بدأت برفع سواتر ترابية على الجهة المقابلة لقاعدة تركية تقع في بلدة صيدا شمالي عين عيسى، دون معرفة الأسباب.
يأتي ذلك على وقع حديث الرئيس التركي عن عمل عسكري يستهدف مناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية شمال سوريا تحت ذريعة إنشاء “منطقة آمنة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد