العاصفة الثلجية تفضح الخلل الكبير في دعم النازحين واللاجئين السوريين، وتحمي المدنيين من حمم براميل بشار الأسد المتفجرة وصواريخ طائراته الحربية

كشفت العاصفة الثلجية التي تضرب سوريا، الخلل الكبير في الدعم الإغاثي المقدم لملايين النازحين واللاجئين في داخل الأراضي السورية ودول الجوار، حيث تسببت هذه العاصفة بتشريد الآلاف من المخيمات إلى مناطق مجاورة لها، وعايش الآخرون الظروف الجوية القاسية في كامل الأراضي السورية، من انقطاع للكهرباء والنقص الحاد بوقود التدفئة، كما تسببت العاصفة بوفاة 6 مواطنين سوريين، كذلك ساهمت العاصفة، بفرض مظلة حماية لأبناء الشعب السوري، من حمم البراميل المتفجرة، وصواريخ الطائرات الحربية، والقذائف والصواريخ والرصاص، ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس استشهاد مقاتل بريف دمشق متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق، ليكون هو اليوم الأول الذي لا يتم فيه توثيق اية خسائر بشرية نتيجة القصف الجوي والقذائف والعمليات العسكرية.