“العاصفة” تؤخر الضربات الجوية في سوريا

اجتاحت عاصفة رملية عاتية مناطق من الشرق الأوسط، الثلاثاء، فتسببت في مقتل 3 أشخاص ودخول المئات المستشفى في لبنان وعطلت المعارك والضربات الجوية في سوريا.

كما غطت سحب ترابية إسرائيل والأردن وقبرص حيث جرى تحويل الطائرات إلى باباهوس من مطار لارناكا مع انخفاض مستوى الرؤية إلى 500 متر.      

وقال مسؤول بمكتب الأرصاد القبرصي لرويترز “شهدنا عواصف رملية من قبل لكن ليس بهذه الشدة، كما أنه أمر يندر حدوثه في هذا الوقت من العام وهي تغطي المنطقة بأكملها”.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد الضربات الجوية في سوريا كان أقل، الاثنين، فيما غلفت العاصفة السماء.

ونشر أشخاص من جميع أنحاء المنطقة صورا على الإنترنت لسحب هائلة ومتصاعدة من الغبار.

وعادة ما تجتاح العواصف الرملية الشرق الأوسط خلال الصيف، لكنها عادة ما تتركز في العراق ومنطقة الخليج، حيث تتشكل سحب الرمال من المناطق القاحلة.

المصدر: سكاي نيوز