العاصمة دمشق تشهد أعنف اشتباكات منذ أشهر وتنظيم “الدولة الإسلامية” يتمكن من انتزاع السيطرة على نحو 12 مبنى في محاور هجومه

24

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يشهد القسم الجنوبي من العاصمة دمشق اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية من جانب آخر، على محاور في حي التضامن، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء الـ 13 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، مهاجمة عناصر التنظيم ومقاتلين آخرين، لمواقع قوات النظام في الحي، بحيث تمكنت من التقدم والسيطرة على نحو 12 مبنى كان يسيطر عليه المسلحون الموالون للنظام، وسط استهدافات متبادلة خلفت خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين.

هذه الاشتباكات تعد الأعنف في حي التضامن وجنوب العاصمة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية من جهة أخرى منذ أشهر، فيما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام مدعمة بالمسلحين الموالين لها بدأت هجوماً معاكساً في محاولة لتحقيق تقدم في المنطقة، وتمكنت من استعادة السيطرة على عدد من المواقع والمباني التي خسرتها، بالقرب من منطقة فرن أبو ترابي في حي التضامن، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف طرفي القتال