العثور على جثة أمير ومؤسس “جند الأقصى” فى سوريا

دمشق – وكالات الأنباء:
أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان أمس بأنه تم العثور على جثة أبوعبدالعزيز القطري، أمير ومؤسس تنظيم “جند الأقصي” فى سوريا.
وقال المرصد فى بيان، إنه عثر أمس الأول على الجثة فى أحد الآبار بمنطقة دير سنبل المعقل السابق لجبهة “ثوار سوريا” ومسقط رأس قائدها جمال معروف، وذلك بعد اختفائه منذ أكثر من 10 أشهر، وكانت مصادر ذكرت فى وقت سابق، أن جبهة “ثوار سوريا” قد اغتالت مؤسس تنظيم “جند الأقصي” أبوعبدالعزيز القطري.
يشار إلى أن أبوعبدالعزيز القطرى هو من مواليد العراق وعرف بأسماء مختلفة، تغيرت وفقاً لانتقاله من دولة إلى أخري، حيث كان يقاتل فى صفوف تنظيم القاعدة فى أفغانستان، كما كان مقرباً من زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن ومن زعيمها الحالى أيمن الظواهرى ومن الشيخ عبدالله عزام، بينما قاتل أبو عبد العزيز القطرى فى الشيشان ضد القوات الروسية، وبعد عودته من الشيشان إلى العراق شكل مجموعة تقوم بتنفيذ التفجيرات، تستهدف الفنادق ومحلات بيع الخمور فى العراق، ليتم اعتقاله والحكم عليه بالسجن المؤبد، خلال فترة حكم الرئيس العراقى صدام حسين، وجرى الإفراج عنه قبل دخول القوات الأمريكية إلى العراق، ليقوم القطرى بعدها بتأسيس “كتائب التوحيد والجهاد فى العراق” مع أبو مصعب الزرقاوى للقتال ضد القوات الأمريكية، بينما قتل شقيق القطرى – القيادى فى تنظيم “دولة العراق الإسلامية” – فى اشتباكات مع القوات الأمريكية فى العراق. ثم دخل القطرى إلى سوريا بعد أشهر من انطلاقة الثورة السورية، برفقة ابنه، الذى لقى حتفه فى اشتباكات مع قوات النظام السورى، وأسس القطرى مع أبومحمد الجولانى اللذين قَدِما من العراق، “جبهة النصرة لبلاد الشام”، لينشق بعد ذلك عن جبهة النصرة ويشكل تنظيم جند الأقصي، إلى حين اختفائه قبل أكثر من 10 أشهر.
من ناحية أخري، نقلت صحيفة “الوطن” السورية شبه الرسمية أمس عن مصادر مطلعة ترجيحها أن يكون تنظيم “جبهة النصرة” هو من قام باغتيال خمسة مهندسين يعملون فى مجال الطاقة الذرية والكهربائية أمس الأول. وأوضحت المصادر أن العملية تمت على طريق “تل برزة” بإطلاق النار على الحافلة التى كانت تقلهم أثناء توجههم إلى مقر عملهم فى مركز البحوث العلمية فى حى برزة.

المصدر : جريدة الأهرام المصرية