العثور على جثة قائد جهادي بارز بعد 10 اشهر على اختفائه في سوريا

“ا ف ب”

10 تشرين الثاني 2014 الساعة 19:00

عثر تنظيم “جند الاقصى” الجهادي الذي يقاتل في سوريا الى جانب جبهة النصرة، على جثة زعيمه ومؤسسه المعروف باسم ابو عبد العزيز القطري في محافظة ادلب، بعد عشرة اشهر على اختفاء هذا القيادي الجهادي البارز.
ونشر التنظيم الذي يقاتل الى جانب جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، بياناً على الانترنت اعلن فيه انه تم العثور امس على الجثة “في مقبرة جماعية هي عبارة عن بئر” في بلدة دير سنبل في جبل الزاوية.
واضاف البيان ان “جبهة ثوار سوريا”، احدى اكبر القوى المقاتلة في المعارضة السورية، كانت ترمي في هذا البئر “جثث من تختطفهم من المجاهدين” قبل ان يجري طردها من معقلها في هذه البلدة قبل عشرة ايام على أيدي جبهة النصرة وتنظيم جند الاقصى.
وتعرف “جبهة ثوار سوريا” بتأييدها لسوريا علمانية وديموقراطية وانتقادها للكتائب الاسلامية التي كانت تقاتل الى جانبها النظام السوري قبل ان تندلع المعارك بينها وبين هذه الكتائب.
من جهته، اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان في بريد الكتروني انه “عثر امس على جثة ابو عبد العزيز القطري في احدى الابار بمنطقة دير سنبل المعقل السابق لجبهة ثوار سوريا وذلك بعد اختفائه منذ اكثر من عشرة اشهر”، مشيرا الى ان هذا الجهادي اغتيل على ايدي جبهة ثوار سوريا.
وقدم بيان جند الاقصى زعيمه على انه “احد رواد الجهاد والدعوة في الشام والشخصية الابرز في مساعي الصلح بين فصائل المجاهدين وجهود توحيد الصف والكلمة”.
وذكر المرصد ان هذا الجهادي البارز هو من مواليد العراق “وقد عرف باسماء مختلفة تغيرت وفقا لانتقاله من دولة الى اخرى حيث كان يقاتل في صفوف تنظيم القاعدة في افغانستان، كما كان مقرباً من زعيم تنظيم القاعدة السابق اسامة بن لادن ومن زعيمها الحالي ايمن الظواهري ومن الشيخ عبد الله عزام” احد ابرز قادة الفكر الجهادي.
وتابع “قاتل ابو عبد العزيز القطري في الشيشان ضد القوات الروسية، وبعد عودته من الشيشان الى العراق شكل مجموعة تقوم بتنفيذ التفجيرات تستهدف الفنادق ومحلات بيع الخمور في العراق ليتم اعتقاله والحكم عليه بالسجن المؤبد ابان فترة حكم الرئيس العراقي صدام حسين، وقد افرج عنه قبل دخول القوات الاميركية الى العراق” العام 2003.
وقام هذا الرجل بعدها بتأسيس “كتائب التوحيد والجهاد” في العراق مع مؤسس تنظيم “الدولة الاسلامية” الجهادي المتطرف ابو مصعب الزرقاوي الذي قتل في غارة اميركية.
ودخل ابو عبد العزيز القطري الى سوريا بعد اشهر من بدء النزاع واسس مع ابي محمد الجولاني جبهة النصرة، قبل ان ينشق عنها ويشكل تنظيم جند الاقصى.

المصدر : صحيفة النهار اللبنانية