العثور على عنصر سابق بقسد مقتولا قرب منطقة حراقات نفطية شرقي دير الزور

مع تصاعد حوادث الانفلات الأمني بشكل ملحوظ ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، أفاد نشطاء المرصد السوري بأن أهالي عثروا على جثة لشاب مقتول برصاص مجهولين قرب منطقة حراقات نفطية في قرية الجرذي الشرقي بريف دير الزور الشرقي، وهو عنصر سابق سابق بقوات سوريا الديمقراطية، مما يرجح قتله من قِبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس إلى مقتل عنصر في قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، برصاص مجهولين يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، في بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي.
ويأتي ذلك، تزامنًا لنشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “قسد”.

وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 75 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر، 54 قتيلا، هم:18 مدني، و36 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد