العثور على عنصر من “الشرطة العسكرية” مقتولًا في مدينة القطيفة بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دوريات تابعة للأجهزة الأمنية في قوات النظام، عثرت مساء الأمس، على جثة مرمية على قارعة أحد الطرقات في مدينة القطيفة بريف دمشق، ليتبين أن الجثة تعود لعنصر في “الشرطة العسكرية”، جرى نقلها إلى المشفى الوطني في المدينة، وبعد الكشف الطبي، تبين أن سبب الوفاة تعرض العنصر للضرب بأداة حادة على رأسه، ما أدى إلى كسر بالجمجمة وحدوث نزيف داخلي أدى إلى الوفاة.

وفي الـ 23 من أكتوبر/تشرين الأول، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى العثور على المدعو “ر.ا” والذي يعمل لصالح “حزب الله” اللبناني مقتولًا داخل منزله في بلدة رنكوس الحدودية مع لبنان بالقلمون الغربي بريف العاصمة دمشق، ووفقًا لمصادر أهلية في المنطقة، فإن الشخص المقتول يعد من أبرز الأشخاص الذين يعملون لصالح “حزب الله” اللبناني في القلمون الغربي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد