العراق يُطلق معركة الأنبار والغارات تتكثّف مقتل قائدين في “داعش” بالحسكة

تحدثت قوة المهمات المشتركة التابعة للائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان عن تكثيف الغارات الجوية في العراق على مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) وقالت إنه من أصل 39 غارة جوية شنّت الأحد كانت 29 منها قرب مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار.

وأضافت أن الائتلاف استهدف أيضاً قوات “داعش” في سوريا بتسع غارات منها سبع قرب الحسكة وواحدة قرب الرقة واخرى قرب كوباني.
وهاجم جنود عراقيون وقوات الحشد الشعبي الشيعية مقاتلي “داعش” على جبهات عدة في محافظة الأنبار في مستهل هجوم سيكون طويلاً وشرساً على الأرجح.
وجاء في بيان قوات المهات المشتركة أن الغارات الجوية نفذت في العراق الأحد قرب سبع مدن واستخدمت فيها قاذفات وطائرات مقاتلة وطائرات من دون طيار. وأوضح أن معظم الغارات كان قرب الرمادي واستهدف مواقع لـ”الدولة الإسلامية” وجرافات وناقلة جند مدرعة ومركبة اخرى. وشنّت غارات جوية أخرى في العراق قرب الحويجة والحبانية وهيت ومخمور وسنجار وتلعفر.
من جهة أخرى، أعلن “المرصد السوري لحقوق الإنسان” الذي يتخذ لندن مقراً له مقتل اثنين من كبار قادة “داعش” في غارة جوية بشمال شرق سوريا. وحدد هوية القائدين بأنهما العراقي أبو أسامة العراقي والسوري عامر الرفدان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إنه لم يتضح ما اذا كانت الغارة الجوية التي استهدفت محافظة الحسكة شنها الجيش السوري النظامي أو قوات الائتلاف الدولي. 

 

المصدر: النهار اللبنانية