العشرات قتلوا وجرحوا وقضوا في المعارك العنيفة في ريف حماة الشمالي الغربي

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تبين أن مقاتلاً من جنسية خليجية ينتمي لتنظيم جند الأقصى فجر نفسه بعربة مفخخة في تمركز قوات النظام على حاجز المداجن قرب بلدة طيبة الإمام، في حين تستمر الاشتباكات بين مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية وجند الأقصى من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في محيط طيبة الإمام ومحيط بلدة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي، كذلك جددت الطائرات الحربية غاراتها على مناطق في بلدة حلفايا، بعد استهدافها بعشرات الغارات، خلال عمليات سيطرة الفصائل وجند الأقصى على البلدة اليوم، وقضى خلال الاشتباكات ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من الفصائل وجند الأقصى فيما وردت معلومات مؤكدة عن مقتل وإصابة العشرات من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في هذه الاشتباكات، فيما استشهد طفل جراء إصابته في قصف لقوات النظام على بلدة اللطامنة، أيضاً قصف قوات النظام مناطق في قرية الحويز بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ولا أنباء عن إصابات.

 

صور خاصة للمرصد السوري لحقوق الإنسان من داخل بلدة حلفايا بريف حماة الشمالي والتي تمكنت الفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الأقصى من السيطرة عليها اليوم.

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10154577963593115

صور خاصة للمرصد السوري لحقوق الإنسان تظهر نزوح عشرات العائلات من بلدة حلفايا هرباً من القصف الجوي والصاروخي من قبل قوات النظام بعد سيطرة الفصائل على كامل البلدة الواقعة بريف حماة الشمالي.

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10154578029838115

صور خاصة للمرصد السوري لحقوق الإنسان تظهر مقاتلين من الفصائل وآليات وأسلحة تابعة لها في المعركة التي أطلقتها الفصائل اليوم بريف حماة الشمالي كما تظهر الصور الدخان المتصاعد نتيجة إحراق الإطارات المطاطية في محاولة للتشويش على الطيران الحربي ومنعه من استهداف الفصائل بريف حماة الشمالي.

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10154578100633115