العملية العسكرية التركية هي مجرد عملية إعلامية لأنه لا يوجد ما يشير لوجود قوات تركية

مدير المرصد السوري: العملية العسكرية التركية هي مجرد عملية إعلامية لأنه لا يوجد ما يشير لوجود قوات تركية، وكل ما حققه أردوغان منذ الـ20 من الشهر الفائت هي ضربات جوية أدت لمقتل نحو 80 شخصاً بينهم 10 مدنيين وتدمير بنى تحتية، والمبعوث الأمريكي معروف بعلاقاته الجيدة مع الحكومة التركية ولو ترك الأمر له لاجتاحت القوات التركية كامل الشمال السوري، هناك استنفار لقوات سوريا الديمقراطية في جميع مناطق سيطرتها، وعملية اعتقل فيها شخص يرجح أنه تابع لتنظيم “الدولة” في بلدة الزغير غربي دير الزور، الكثير من خلايا “التنظيم” معروفين بالأسماء وموجودين بمناطق شرق دير الزور، وهم لا يتحركون ويعتبرون أنفسهم تركوا التنظيم، هناك قرى بريف عين العرب (كوباني) شبه خالية من سكانها، وهناك مدارس مغلقة في تلك المنطقة بسبب قربها من الحدود السورية – التركية، الجدار مستمر ومن يريد تنفيذ عملية عسكرية لا يقوم ببناء جدار