العملية المشتركة الثانية خلال العام الجديد.. “التحالف الدولي” و”قسد” ينفذان عملية أمـ ـنـ ـية في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: داهمت دورية من القوات الخاصة في “قسد” وبدعم جوي وبري من قوات “التحالف الدولي”، مساء اليوم، بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، وحاصرت منزلا، وطلبت من سكانه تسليم أنفسهم عبر مكبرات الصوت، تزامناً مع إطلاق الرصاص في لتحذير المواطنين من خطورة الاقتراب نحو المنطقة.
يشار إلى أن العملية الأمنية المشتركة هي الثانية خلال العام الجديد.
ويأتي ذلك، في ظل استمرار “التحالف الدولي” و”قسد” في ملاحقة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال وشرق سوريا.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، اشتباكات بالأسلحة الخفيفة دارت بعد منتصف الليل، عقب عملية إنزال جوي نفذتها قوات “التحالف الدولي” وبمساندة من وحدات أمنية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بحي العتال على أطراف مدينة الشحيل شرقي دير الزور، حيث داهمت الوحدات منزلا لأحد عناصر “التنظيم” وقامت باعتقاله، في حين انسحبت القوات باتجاه حقل العمر النفطي شرقي دير الزور.
ويشار، بأن العنصر المعتقل سبق وأن جرى اعتقاله سابقاً ثم أطلق سراحة بكفالة ووساطة عشائرية، ويعد من أبرز عناصر “التنظيم” في دير الزور.