الغارات الجوية صباح اليوم على ريف درعا تصيب طفلاً وتستهدف منطقة تنتشر فيها نقاط لقوات النظام وكانت ملجأ سابق لتجار مخدرات

97

محافظة درعا: أصيب طفل صباح اليوم نتيجة تنفيذ طائرة حربية يرجح أنها تابعة لنظام لغارتين جويتين طالت مواقع في محيط بلدتي داعل واليادودة بريف درعا حيث يقطن الطفل مع عائلته في خيمة قريبة من المكان المستهدف.

وطالت الغارة الأولى منطقة أرض السعادة الزراعية بين مدينتي درعا وطفس والي تتواجد فيها عدة قطع عسكرية وحواجز تابعة لقوات النظام، بينما استهدفت الضربة الثانية منطقة تقع بين اليادودة وعتمان، كما تعتبر المنطقة المستهدفة غير مأهولة بالسكان، وكان يقطن بها قبل شهر ونصف عدد من الأشخاص يعملون في تجارة المخدرات بإشراف تاجر المخدرات “رافع رويسى”.

وشنت طائرة حربية يرجح أنها تابعة للنظام فجر اليوم ولأول مرة منذ نحو 5 سنوات، غارتين جوتيتين استهدفت مواقع في محيط بلدتي داعل واليادودة بريف درعا، حيث أقلعت الطائرة الحربية من البادية السورية، وشنت الغارات على المواقع في المنطقة المذكورة، فيما لم يتبين بعد طبيعة المواقع المستهدفة وسبب الغارات الجوية، ويشار بأن هذه الغارات الجوية من الطيران الحربي هي الأولى من نوعها منذ العام 2018.