“الفتح المبين” تستهدف تجمعات قوات النظام في حلب وإدلب.. وقوات النظام تقصف ريف إدلب

 

استهدفت غرفة عمليات “الفتح المبين” بالمدفعية تجمعات قوات النظام في سراقب بريف إدلب.
كما استهدفت بالرشاشات الثقيلة دشم لقوات النظام في محوري معرة موخص والدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي.
وقصفت بوابل من الصواريخ محور بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام بصواريخ شديدة الانفجار منطقة باشنكيني بريف إدلب الواقعة ما بين مدينة دارة عزة وبلدة ترمانين قرب الحدود الإدارية مع محافظة إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، قبل ساعات، قصفًا صاروخيًا بنحو 50 قذيفة صاروخية نفذته قوات النظام البرية، استهدف قريتي العنكاوي والعميقة بسهل الغاب غرب حماة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، تزامن ذلك مع تحليق لطائرة استطلاع روسية في أجواء المنطقة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار صباح اليوم إلى أن قوات النظام جددت قصفها المدفعي على مناطق في بينين وفليفل والفطيرة بجبل الزاوية، في ريف إدلب الجنوبي، كما رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفا صاروخيا نفذته فصائل غرفة عمليات الفتح المبين على أماكن سيطرة قوات النظام في محور الجب الأحمر بريف اللاذقية الشمالي.