الفرقة الرابعة تصادر “المازوت” من الصهاريج وسيارات الشحن بالقرب من جسر القطيفة

انتشر عناصر الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام بمنطقة القطيفة، وأنشأوا حاجز على اوتوستراد حمص-دمشق، لملاحقة صهاريج النفط وسيارات الشحن العامة والخاصة، وإفراغ حمولتها الزائدة من كمية المازوت المتواجدة ضمن خزانات السيارات.
ووفقا للمصادر، فقد حدد عناصر كمية المازوت ضمن خزانات السيارات الموجهة نحو دمشق 300 لتر، والسيارات المتوجهة إلى درعا 500 لتر، في حين تصادر الكمية الزائدة لصالح الفرقة الرابعة بالإضافة لتغريم مالك السيارة.
وأقدم مالكي وسائقي سيارات الشحن والصهاريج العاملة على خط حمص-دمشق وحمص-درعا، على نقل المازوت نحو المناطق الجنوبية من سوريا نظراً لارتفاع أسعارها مقارنة مع باقي المحافظات السورية.
ورصدت مصادر المرصد السوري لحقوق الانسان ارتفاع سعر برميل المازوت في دمشق لما يقارب مليون وخمسمائة ألف ليرة سورية بفارق نحو 300 ألف ليرة سورية عن سعره ضمن المنطقة الوسطى.