الفصائل الإسلامية والمقاتلة تتقدم في ريف حماة الشمالي

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين قوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط قرية معركبة ومنطقة المصاصنة بريف حماة الشمالي، ومعلومات مؤكدة عن تمكن الأخير من السيطرة على قرية معركبة، وسط استمرار القصف المكثف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، فيما استهدفت قوات النظام بقذائف مدافعها وبالرشاشات الثقيلة مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا بالريف الشمالي لحماة، بينما تعرضت مناطق في بلدة الزيارة وقريتي المنصورة وتل واسط بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، لقصف من قبل قوات النظام، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي، كما تدور اشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى بالقرب من قرية طلف بريف حماة الجنوبي، دون أنباء عن خسائر بشرية.