الفصائل الإسلامية والمقاتلة تتقدم في ريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي وتسيطران على نقاط لقوات النظام

26

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات بين قوات النظام المدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر موالية لهم من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجند الأقصى من طرف آخر في ريف حماة الشمالي، ما أدى لتقدم الأخير وسيطرته على منطقة حاجز العبود ومحيطها بالقرب من مورك ومعلومات مؤكدة عن سيطرتها على منطقة صوامع الحبوب بالقرب من كفرنبودة ونقاط في منطقة المغير بريف حماة الشمالي، وسط استمرار الاشتباكات في المنطقة، ما أدى لاستشهاد مقاتل على الأقل من الفصائل الإسلامية ومعلومات مؤكدة عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كذلك استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة آليتين على الأقل لقوات النظام في ريف حماة الشمالي، ما أدى لإعطابهما ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام، في حين نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على مناطق في بلدة كفرنبودة وقرية الجابرية بريف حماة الشمالي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، بينما استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الجنوبي.