الفصائل الإسلامية والمقاتلة تسيطر على بلدة بريف إدلب الجنوبي والطائرات الروسية وقوات النظام تستهدفان المنطقة

44

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استعادت الفصائل الإسلامية والمقاتلة وتجمعات أخرى من الفصائل المشكلة لجيش الفتح سيطرتها على بلدة سكيك بريف إدلب الجنوبي، بعد اشتباكات مع قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، ولا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط البلدة ومحيط تل سكيك، وسط ضربات نفذتها طائرات يعتقد أنها روسية على مناطق في البلدة، ترافق مع قصف صاروخي لقوات النظام على مناطق في بلدة سكيك، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين، في حين نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على مناطق في قريتي كنصفرة وترعي بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.