الفصائل المسيطرة على جرابلس تحقق تقدماً واسعاً وتسيطر على 21 قرية خلال 4 أيام من الاشتباكات

لا يزال ريفا مدينة جرابلس الجنوبي والجنوبي الغربي يشهد منذ نحو 4 أيام قصفاً مكثفاً من قبل القوات التركية واستهدافات متكررة من قبل الطائرات التركية، بالتزامن مع  استمرار الاشتباكات خلال ساعات الليلة الفائتة بوتيرة متفاوتة العنف، بين مقاتلي مجلس جرابلس ومنبج العسكريين من جانب، ومقاتلي الفصائل المدعمة بالدبابات والطائرات التركية من جانب آخر، وتمكن الفصائل الاخيرة من التقدم والسيطرة على 11 قرية على الأقل خلال الـ 48 ساعة الفائتة، كانت قد تقدمت غليها وسيطرت عليها قوات المجلسين العسكريين لجرابلس ومنبج قبل أيام، ليرتفع إلى 21 على الأقل عدد القرى التي سيطرت عليها هذه الفصائل، في ريفي جرابلس الجنوبي والغربي، منذ الـ 25 من شهر آب / أغسطس الجاري، لتصل إلى منطقتي قيراطة والاورية الواقعتين على الضفاف الغربية لنهر الفرات.

 

جدير بالذكر أن الطائرات التركية كانت قد نفذت امس مجزرتين في منطقتي مغر صريصات وجب الكوسا بريف جرابلس الجنوبي، راح ضحيتهما نحو 40 شهيداً مدنياً بينهم عوائل نازحة ومن ضمنهم مواطنات وأطفال، بالإضافة لسقوط أكثر من 70 جريحاً، بعضهم لا يزال بحالات خطرة، ما قد يجعل عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع.