الفصائل المقاتلة والإسلامية تتقدم مجدداً في ريف حلب الشمالي ومعارك في عدة محاور بمحيط المدينة وريفها

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استمرت الاشتباكات العنيفة إلى ما بعد منتصف ليل أمس بين عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في قرية غزل بريف حلب الشمالي، وسط تقدم للأخير ومعلومات مؤكدة عن سيطرته على القرية، كما نفذت طائرات حربية يرجح بأنها روسية بعد منتصف ليل أمس ما لا يقل عن 8 غارات على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”، بينما سقطت فجر اليوم عدة قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حيي سيف الدولة والأعظيمة بمدينة حلب، ما أدى لاصابة عدة مواطنين بجراح، ترافق مع اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في أطراف حي سيف الدولة، في حين تعرضت بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس مناطق في حي بستان الباشا بمدينة حلب لقصف من قبل قوات النظام، كذلك دارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس بمحيط بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي وبالقرب من استراد دمشق – حلب الدولي وبمحيط حي الراشدين الخامس غرب حلب، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى والفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني من جهة أخرى، وسط قصف جوي على المنطقة، بينما استمرت الاشتباكات الى ما بعد منتصف ليل أمس في منطقة اكثار البذار قرب الليرمون شمال حلب بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر