الفصائل المقاتلة والإسلامية تتقدم وتستعيد السيطرة على قريتين في ريف حلب الشمالي

47

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: استمرت الاشتباكات العنيفة الى ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، بين تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى في محيط قريتي حرجلة ودلحة بريف حلب الشمالي، وسط مزيد من التقدم للفصائل، واستعادتها السيطرة على أجزاء واسعة من المنطقتين، ومعلومات مؤكدة عن سيطرتها على القريتين بالكامل، واسرها 4 عناصر من التنظيم بينهم مقاتل من جنسية مغاربية و طفل، بينما دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” من جهة اخرى في محيط مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي في محاولة من قوات النظام التقدم نحو بلدة دير حافر الاستراتيجية، الخاضعة لسيطرة التنظيم، ايضاً استمرت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها  من جنسيات سورية وعربية من جهة والفصائل الاسلامية والمقاتلة  وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في عدة محاور بريف حلب الجنوبي، وسط تنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها روسية عدة ضربات على مناطق في اطراف بلدة الزربة بريف حلب الجنوبي، فيما سقطت ليل أمس عدة قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حي الاعظمية الخاضع لسيطرة قوات النظام، دون انباء عن خسائر بشرية، كذلك تعرضت بلدة تادف التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي لقصف جوي، دون معلومات عن إصابات.