الفصائل المقاتلة والإسلامية تسيطران على بصرى الشام

45

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: سيطرت الفصائل الاسلامية والمقاتلة على بلدة بصرى الشام، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها استمرت لنحو أربعة أيام،  ولا تزال تسمع اصوات اشتباكات في أطراف البلدة، حيث ارتفع الى 21 بينهم قائد لواء اسلامي ونائب قائد فرقة مقاتلة وناشط اعلامي عدد مقاتلي الفصائل الاسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا خلال اربعة ايام من  الاشتباكات العنيفة، التي دارت بين الطرفين والقصف الذي رافقها، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة صباح اليوم مناطق في بلدتي ام العوسج و زمرين، ترافق مع قصف قوات النظام مناطق في بلدة زمرين والطريق الواصل بين البلدتين، ما ادى لاستشهاد رجل في بلدة زمرين، وسقوط جرحى، فيما تعرضت صباح اليوم، مناطق في مدينة انخل، ومناطق اخرى على طريق عقربا – كفرشمس لقصف من قبل قوات النظام، ولم ترد انباء عن اصابات، كذلك استشهد رجل من بلدة الحارة جراء قصف قوات النظام على مناطق في البلدة فجر اليوم، بينما تم توثيق استشهاد رجل من بلدة الصنمين تحت التعذيب داخل المعتقلات الامنية السورية عقب اعتقاله منذ نحو ثلاثة اعوام، في حين قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الثلاثاء – الاربعاء مناطق في بلدة صيدا دون انباء عن اصابات.